اخبار الدراما الكورية

[الآراء] “لعبة الحبار” أصبح رسميا أضخم مسلسل في تاريخ نتفليكس

أصبح مسلسل لعبة الحبار (Squid Game) رسمياً الإنتاج الأضخم في تاريخ نتفليكس من حيث عدد المشاهدات، متصدراً الترتيب في أكثر من ثمانين بلداً.

وحظيت الدراما الكورية بـ 111 مليون مشاركة منذ إطلاقها قبل 28 يوماً، متجاوزة بذلك الرقم القياسي الذي حققه مسلسل بريدجرتون (Bridgerton) الأمريكي، والذي حقق 82 مليون مشاهدة في الفترة الزمنية ذاتها.

ويظهر ذلك أن خطة عملاقة البث الرقمي لزيادة إنتاجاتها الدولية، قد حققت نجاحاً ساحقاً.

وقالت رئيسة نتفليكس لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ مينوينغ كيم لـ”سي أن أن” إنّ “لعبة الحبار تجاوز حدود أكثر أحلامنا جموحاً”.

بدأ عرض السلسلة المؤلفة من تسع حلقات في سبتمبر الماضي، وتمزج بين الرمزية الاجتماعية والعنف الشديد من خلال رؤية بائسة للمجتمع، عبر شخصيات من الفئات الأكثر عرضة للتهميش في كوريا الجنوبية، بينها مهاجر هندي وهارب من كوريا الشمالية.

تعليقات مستخدمي الإنترنت

عنوان المقالة: CNN، “لعبة الحبار أصبح رسميا أضخم أعمال نتفليكس متجاوزا بريدجرتون.
المصدر: Nate

  1. [+2,612, -52] أنا سعيد جدا أن منتجي دولتنا وقنواتنا رفضوا إنتاج هذا العمل. المسلسل كان رائعا لأنه أُنتج تحت الحرية والمرونة التي تقدمها نتفليكس
  2. [+1,709, -35] يبدو أن أفضل المواهب لدينا ستحاول الآن توقيع عقود مع نتفليكس
  3. [+1,028, -18] الحياة متقلبة فعلا… أتوقع أنه يجب على المخرج أن يشعر بالامتنان لكل شركات الإنتاج الكورية التي رفضت عمله ههههههههه يا لها من سخرية قدر غريبة
  4. [+111, -4] آمل أن لا يشعر المخرج بالضغط من الاهتمام العالمي ويضع لمسات أجنبية في الموسم الثاني. ليستمر العمل كوريا، اجعله من ثقافتنا. لا تصب بالجشع وتفجر هذه الفرصة
  5. [+98, -6] أنا لا أقول هذا لأني أرى عملنا أفضل، لكن لا أعتقد حقا أن مسلسل “بريدجرتون” يقارن بـ “لعبة الحبار”. ذلك المسلسل نال استحسان جمهوره بسبب الطاقم القوي والمشاهد الساخنة، القصة بنفسها كانت تضعف مع تقدم الأحداث. أما “لعبة الحبار” فيتغلب عليه من ناحية اكتماله وتنوعه
  6. [+86, -2] المسلسل لم يكن ممكنا إلا لأنه هرب من تأثير الرأسمالية. لو أن شركة إنتاج كورية اختارته، لكان سيكون مليئا بالمنتجات الممولة والمشاهد الرومنسية
  7. [+83, -1] لقد أحببت فعلا حقيقة أنه لم يكن مليئا بالمنتجات الممولة ههههههههه وإلا لكان سيكون مشهد النهاية عبارة رجل يمشي ببدلة رسمية ليركب مترو الأنفاق
  8. [+79, -1] نتفليكس، الشركة التي تقدم لك أطنان من المال ولا تزعجك بخصوص أي شيء
  9. [+46, -7] جنوني مدى قوة تأثير الثقافة
  10. [+45, -0] مسلسلات القنوات العامة ㅠㅠ بكل صدق، مهما كانت القصة رائعة، فإن المنتجات الممولة تدمر العمل بالنسبة لي… لقد أحببت حقا مسلسل “العفريت” لكن كان هناك العديد من المنتجات الممولة والتي كانت تخرجني من الجو. أنا أحب نتفليكس لأنه لا يوجد هناك منتجات تجبر المخرج على إضافة مشاهد معينة للمسلسل

المصادر: netizenbuzz, bbc

زر الذهاب إلى الأعلى